حجي عن حادث المنيا: لم يتحرك أي مسئول لمكان الحادث العنصري بل بلغت المأساة حداً أبعد بتجاهل وسائل الإعلام لما حدث

كتبت: ماريا ألفي
خاص لــ صوت المسيحي الحر

أدان الدكتور طارق حجي، الباحث والمفكر، حادث المنيا حيث تعرضت أسرة قبطية للإعتداء ومنهم من تم استئصال جزء من الكبد والأمعاء، مؤكدًا أنه لو حدث هذا بدولة من دول القانون فمن المؤكد أن رئيس الحكومة ومعه عددٌ من الوزراء المعنيين سينتقلون لمكان الحادثة، ولكن هذا بلغت المأساة حد أكبر حيث تجاهلت وسائل الإعلام الحادث.

حيث قال حجي، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مساء أمس، :" المنيا . المنيا . المنيا . المنيا . إذا وقع عدوان-إجرامي كالذي تعرضت له أمس (٢٠١٩/١١/١٨) أسرةٌ قبطية بقرية الناصر (مركز بني مزار ، محافظة المنيا) فى ايةِ دولةٍ من "دول-القانون" ، فمن المؤكد أن رئيس الحكومة ومعه عددٌ من الوزراء المعنيين سينتقلون لمكان الحادثة.

وتابع :"أما "نحن" ، فلا يقتصر الأمر على "عدم تحرك" أيّ مسؤولٍ كبيرٍ لمكان وقوع هذا الجرم ذي البواعث الدينية/العنصرية ، بل ستبلغ المأساةُ حداً أبعد بتحاهل وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية لما حدث".


2014 united copts .org
Copyright © 2019 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.